كشف مصدر جد مطلع لموقع "بديل.أنفو"، أن المخرج المغربي نبيل عيوش، عرض فيلمه "الزين اللي فيك" يوم الأحد 31 ماي بمقر شركة الإنتاج، أمام عدد من الصحفيين والنقاد السينمائيين والممثلين، ووالديه، فظلا عن بعض معارفه واصدقائه، من أجل التعرف عن كثب على حقيقة الفيلم وإبداء رأيهم فيه.

وأكد المصدر، الذي حضر العرض، ان الفيلم مدته ساعة واربعون دقيقة، وأن المقاطع الساخنة التي ظهرت في التسريبات لم تتجاوز مدتها دقيقة واحدة طوال الفيلم، على عكس ما تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر، أكد أيضا لـ"بديل"، أن الفيلم يتحدث عن قصة ثلاث فتيات يمتهن الدعارة، ويكشف عن حياة فتيات الليل في المغرب عامة وفي مدينة مراكش على وجه الخصوص.

واشار ذات المصدر، إلى أن عددا من النقاد أبدوا ملاحظات سلبية تجاه نواحي فنية وسينمائية بالفيلم لكنهم بالمقابل نوهوا بالموضوع وبالفكرة التي تم تناولها.

وفي سياق آخر، غزت العديد من الأسواق المغربية أقراص مدمجة، تتضمن المقاطع المطولة والمسربة من الفيلم، والتي تحتوي على مشاهد جنسية ساخنة، حيث قامت العديد من المحلات وتجار الرصيف بعرضها للبيع بأثمان تتراوح بين 5 و 10 دراهم.

وخلف فيلم "الزين اللي فيك" ردود فعل متباينة، ما بين مؤيد لعرضه لكونه يعالج ظاهرة الدعارة في المغرب، وما بين معارض اعتبر أن الفيلم يسيء بشكل كبير للقيم والأخلاق.

وكانت وزارة الإتصال قد أعلنت في وقت سابق قرار منعه للفيلم من العرض في القاعات السينمائية المغربية.