بديل ــ الرباط

أكد المفكر الفرنسي وأستاذ العلوم السياسية فرانسوا بورغا، أن السلطات الفرنسية تضامنت بشكل "أعمى" مع ضحايا مجلة "شارلي إيبدو".

وأوضح بورغا، خلال لقاء أقيم في إطار المعرض الدولي للكتاب المقام بمدينة الدار البيضاء، أن فرنسا تتعامل مع حرية التعبير بشكل "انتقائي" و"غير متوازن"، وحمل السياسة الفرنسية اتجاه العالم العربي جزءا من المسؤولية فيما يقع في فرنسا من توترات.

واعتبر المفكر الفرنسي، أن حرية التعبير في فرنسا تخضع "لازدواجية المعايير"، وظهر ذلك جليا في أحداث مجلة "شارلي إيبدو".