قال القاضي العفيف والشريف والنزيه محمد الهيني  لموقع "بديل" إن مغادرته لمكان عمله باستئنافية القنيطرة عند الساعة الثانية بعد الزوال من يوم الخميس 18 فبراير الجاري، لن تكون مغادرة عادية، مؤكدا على اصراره على جعلها مغادرة تبقى خالدة في أذهان المغاربة، ورغم جميع محاولات الموقع معرفة تفاصيل هذه المفاجأة، رفض الهيني الكشف عنها.

من جهة أخرى علم "بديل" أن مهاجرين يقيمون في اسبانيا ينشطون في مجال حقوق الإنسان في طريقهم إلى الرباط للمشاركة في الوقفة الإحتجاجية المزمع تنظيمها عند الساعة الخامسة مساء أمام مقر البرلمان.
يذكر أن العديد من الوجوه القضائية والحقوقية ستكون في استقبال الهيني عند مغادرته للمحكمة بينها النقيب عبد السلام البقيوي والإعلامي الشهير خالد الجامعي والمحامي صبري الحو والمحامي الحبيب حاجي وعدد من الوجوه الاخرى القضائية والحقوقية الشهيرة، قبل التحاق الجميع بوقفة الرباط امام البرلمان، عند الساعة الخامسة مساء، ليتوج اليوم النضالي بحفل شاي تكريما للهيني في بيت الزميل المهدوي قبل تصوير  حلقة مصورة يحل فيها ضيفا الهيني على موقع "بديل" يحضرها خيرة الوجوه الحقوقية والإعلامية والقضائية ببيت الزميل المهدوي، حيث ستعطى الكلمة أيضا للحضور للمساهمة في نقاش أسباب تعثر إصلاح القضاء في المغرب وخلفيات عزل قضاة الرأي ومسؤليات الديوان الملكي والحكومة والقضاة في هذا التعثر.