بديل- الرباط

حصل "بديل" على معطيات دقيقة تخص اللائحة التي تقدم بها الكاتب الأول للحزب ادريس لشكر لمكتب مجلس النواب.

وتؤكد مصادر مقربة أن عبد الواحد الراضي هو من أجرى الاتصالات مع العديد من البرلمانيين، الرافضين التعامل مع لشكر، قبل أن يقبلوا التوقيع لصالح اللائحة المقدمة لرئاسة مجلس النواب.

وذكرت نفس المصادر أن أغلبية برلمانيي الحزب غابوا عن الجلسة العامة المنعقدة يوم الجمعة الأخير.

أكثر من هذا تفيد المصادر أن الاجتماع الذي عقده لشكر مع برلماني حزبه بعد الجلسة العامة لم يحضره إلا عدد قليل منهم، بل حتى كثير ممن حضروا الجلسة العامة قاطعوا الاجتماع.

وحاول الموقع أخذ تصريح من لشكر في الموضوع غير أن العلبة الصوتية ظلت المجيب الوحيد.