بديل ــ الرباط

أفادت مصادر إعلامية، أن وزير الداخلية الفرنسي، برنارد كازانوف، أكد "عزم بلاده على منح رئيس المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي، وساما من درجة ضابط تكريما له، مُهنئا إياه بـالنجاح الذي حققه المغرب في تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية".

 ونقلت نفس المصادر، عن المسؤول الفرنسي قوله، خلال لقاء جمعه يوم السبت 14 فبراير، بوزير الداخلية المغربي محمد حصاد:" سبق أن منحنا وساما للحموشي، وسنفعل الأمر مجددا معه بوسام من درجة ضابط".

ويُشكل هذا القرار نقطة تحول كبيرة، بعد أن كان القضاء الفرنسي قد استدعى الحموشي، في قضايا تتعلق بـ"التعذيب"، في دعوى قضائية رفعها ضده الملاكم المغربي، زكرياء المومني، أدت إلى توتر العلاقات بين الرباط وباريس لمدة قاربت السنة.

واستمر مسلسل التوتر بين البلدين، إلى أن تُوج بزيارة الملك محمد السادس، لباريس خلال فبراير الجاري، بعد أن تم استئناف التعاون القضائي، إثر لقاء جمع وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد، و نظيرته الفرنسية كريستين توبيرا.