بديل ـ الرباط

قام شاب مغربي خرج من السجن حديثا، بـ"قتل والديه، ثم رمى نفسه من أعلى إحدى البنايات السكنية التي يقيم فيها مع والديه.

 تفاصيل القصة التراجيدية، ترويها صحيفة "الكارديان" البريطانية، كون المغربي، الحامل للجنسية البريطانية، المقيم في الديار التايلاندية، أقدم على إعدام وقتل والديه، وتبعهما انتحارا عبر رمي نفسه، من أعلى إحدى المباني القريبة من محل سكن والديه.

ولم تكشف الشرطة البريطانية عن أسباب إقدام الشاب المغربي، على "الفعل الجرمي المقيت"، ف الوقت الذي اكتفت فيه بالإشارة إلى أن الشاب عرف بسوابقه والمتعلقة بالاعتداء جنسيا على النساء، إذ سبق له أن قام باغتصاب سيدة، قبل أن يجبرها على القيام بأعمال منزلية وهي عارية.

وعثرت الشرطة البريطانية على جثة الشاب المغربي فوق أسطح أحد المباني القريبة من المنزل الذي وقعت فيه الحادثة، حسب تقرير مقتضب لـ"الغارديان".