قال مكتب المدعي العام الاتحادي في بلجيكا في بيان اليوم الخميس، إن الشرطة اعتقلت رجلين آخرين يشتبه بصلتهما بهجمات باريس التي وقعت يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 وسقط فيها 130 قتيلا.

واعتقل الرجلان وهما البلجيكي زكريا ج، وهو من مواليد عام 1986 والمغربي مصطفى إ، وهو من مواليد 1981 أثناء تفتيش منزلين في حي مولنبيك في بروكسل.

وقال البيان "اعتقلا بسبب صلات محتملة مع عناصر مختلفة مشتبه بها في هذه القضية." وتابع "قاضي التحقيق سيقرر في وقت لاحق اليوم ما إذا كان اعتقالهما سيستمر." وأضاف أنه لم يتم العثور على أسلحة أو متفجرات أثناء التفتيش.

وكان مكتب الادعاء العام الاتحادي قد أمر بالفعل بتوقيف عشرة أشخاص للاشتباه باشتراكهم في هجمات باريس التي يبدو أنه تم التحضير لها في بلجيكا أساسا.

وإذا استمر احتجاز الرجلين سيرتفع العدد إلى 12 محتجزا.

وفي الأسبوع الماضي قال المحققون إن عددا من مهاجمي باريس استخدموا شقتين ومنزلا في بلجيكا في الأسابيع التي سبقت الهجمات.

كما توصل المحققون إلى مصنع ربما استخدم لتحضير المتفجرات المستخدمة في هجمات باريس في منطقة سخاربيك في بروكسل وعثر فيه على آثار مواد متفجرة.