بديل ـ هشام العمراني

في هذا التصريح ( الجزء 1) تتحدث ناشطتي حركة "مالي" إبتسام لشكر وسهام شتاوي عن كيفية تلقيهم في الحركة لأحداث شارلي إيبدو، وعن الأفكار التي تدافع عنها الحركة، وهي "حرية المعتقد"، "الحرية الجنسية"، "الحق في الإجهاض"...

وتدافع المتحدثتان عن هذه المطالب، باستماتة كبيرة رغم "التهديدات" التي يتوصلان بها، وربطت ناشطتا الحركة هذه المطالب بالإحتياجات الأساسية للمواطن.

في نفس التصريح تقول ابتسام لشكر إنها غير متدينة، وأنها تتعرض للتضييق بسبب ذلك من طرف القوانين التي يقرها المغرب ووصفتها بالدكتاتورية، وقدمتا إنتقادا لاذعا لإختيارات الدولةالدينية وإعتبرتاها عنفا. وترى الناشطتان أن هدفهما من الأنشطة التي تقوم بها الحركة هو فتح نقاش مجتمعي في المواضيع التي تعتبر طابواهات.