بديل ـ الرباط

أكد قيادي في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، وقوع محاولة اغتيال رمضان عبد الله الشلح الأمين العام للحركة و اتهم القيادي صحافية مغربية تزعم بأنها مقربة من القصر بالضلوع في محاولة الإغتيال هاته.

وقال المصدر -الذي فظل عدم الكشف عن اسمه- لوكالة وطن للأنباء :" اتصلت الصحافية تحت اسم امل علوي بالقيادي في الحركة في قطاع غزة خالد البطش ،اخبرته انها داعمة للمقاومة ومقربة من العائلة الحاكمة في المغرب وتعمل رئيس تحرير صحيفة الامل العربي وترغب باجراء لقاء مع الامين العام للحركة الدكتور رمضان عبد الله فما كان من البطش الا ان اوصلها بزياد نخالة نائب الامين العام للحركة".

و أضاف القيادي أنه تم الإتفاق على موعد لقاء الصحفية مع الأمين العام للحركة، لكن هاته الأخيرة عاودت الإتصال بأمل العلوي تخبرها بإلغاء الموعد"لدواعي خاصة"، غير أنها أصرت على القدوم إلى بيروت على أي حال، و عند وصولها صباح يوم 12 شتنبر تم استقبالها بحكم أنها مقربة من العائلة المالكة في المغرب.

ثم أضاف أن القيادي في التنظيم ابو طارق نخالة قام بايصالها الى الفندق وقد اكدت مصادر اخرى انه صعد الى غرفتها بعدما اتصلت به وطلبت الحديث اليه بموضوع هام جدا ، وقد صعد مرافقوه معه الى الاعلى و"عندما دخل واحس ان شيئا ما يحضر خرج مباشرة بعد اقل من دقيقة".

و تابع: "هي انتحلت صفة صحافية واسم مستعار ولا شيء يؤكد جنسيتها المغربية سوى لهجتها ونحن سنتابع البحث عنها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية والمختصة" .

و أكدت الحركة أنها ستتعامل مع الموضوع على انها "عميلة تابعة للموساد الاسرائيلي او جهاز استخبارات عربي او غربي مدفوعة من قبله لاغتيال الامين العام للحركة الدكتور رمضان عبد الله او نائبه زياد نخالة ".