في إطار "جائزة المواطنة الأوربية" التي يمنحها البرلمان الأوربي للشخصيات والهيئات المتميزة بدول الإتحاد اللأوربي، تم اختيار الفاعلة الجمعوية المغربية نوال صوفي بإيطاليا، 26 سنة، لنيل الجائزة رفقة ثلاثة منظمات إيطالية.

وبحسب ما أورد موقع "مغريبيني"، فإن نوال صوفي أو ملاك المهاجرين كما تطلق عليها الصحافة العالمية، تحولت في السنوات الأخيرة لأيقونه إنقاذ المهاجرين، حيث تحولت إلى "مركز" إستقبال مكالمات استغاثة المهاجرين العابرين للمتوسط بعدما أصبح رقمها الهاتفي من بين الضروريات التي يحرص كل مهاجر التوفر عليه قبل ركوبه البحر.

وأضاف المصدر، أن نوال تحولت من متعاون بسيط مع المصالح الأمنية في ترجمة المعلومات الأولية إلى مرجع معظم المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية في الهجرة عبر السواحل الإيطالية، حيث تم استدعاؤها في مارس الماضي من قبل البرلمان الاوربي للإستماع إلى شهادتها فيما يخص واقع اللاجئين.

وأشار المصدر إلى أن الجائزة التي حصلت عليها الفاعلة الجمعوية المغربية يشرف عليها البرلمان الأوربي بانتظام منذ سنة 2009، حيث تم ترشيح 79 شخصية وهيئة أوربية لها خلال هذه السنة  من قبل البرلمانيين الأوربيين، تم اختيار 50 منهم من قبل اللجنة المشرفة بالبرلمان الأوربي موزعين على مختلف البلدان 27 المشكلة للإتحاد الأوربي.