نددت "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة"، باستقبال الدولة المغربية ، في الرباط، مجموعة ممن وصفتهم بـ "الصهاينة" للمشاركة في مؤتمر مالطا 7 الذي يتعلق بالبحث العلمي والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وعبرت الهيئة، المحسوبة على "جماعة العدل والإحسان" في بيان لها توصل به "بديل"،" عن رفضها لكل أشكال التطبيع التي تمارسها الدولة المغربية مع الكيان الصهيوني"، معتبرة " أن هذا الأمر بمثابة تزكية لجرائم الصهاينة في حق الفلسطينيين ومقدساتهم، واستهتارا بمشاعر المغاربة المرتبطين بالقضية والمدافعين عنها".

ودعت ذات الهيئة في بيانها " جميع فضلاء الوطن من مؤسسات وأفراد، إلى رفض هذه الممارسات التطبيعية والانخراط في أشكال احتجاجية".