بديل ــ عمر بنعدي

نظم عشرات المغاربة يوم أمس الخميس 29 يناير، وقفة احتجاجية أمام سفارة مصر بالرباط لإدانة "مقتل" الناشطة السياسية المصرية شيماء الصباغ، عشية تخليد ذكرى ثورة 25 يناير.

 وحمل المحتجون صورا لشيماء الصباغ، ولافتات تُدين "مقتلها"، محملين المسؤولية لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما نندوا أيضا بـ"صمت" المجتمع العربي الذي وصفوه "بالقاتل".

يذكر أن شيماء الصباغ قد لفظت أنفاسها الأخيرة في ميدان طلعت حرب، بعد إطلاق قوات الشرطة الخرطوش والغاز المسيل للدموع، لتفريق وقفة احتجاجية ، السبت الماضي ، إحياء للذكرى الرابعة لثورة يناير 2011.