قام شخص بحي إمي إميكي بأورير شمال أكادير، بالآذان دقائق قبل دخول موعد الإفطار، مموِّها المواطنين الذين اعتقدون انه موعد صلاة المغرب، في ثالث أيام رمضان لهذه السنة الموافق ليوم السبت 20 يونيو.

وحسب ما أكدته مصادر إعلامية متطابقة، فقد أدى الحادث إلى إفطار أغلب المواطنين القاطنين بالحي المذكور، قبل أن يفر الفاعل هاربا.

وأوضحت المصادر، أن المواطنين فطنوا إلى الأمر بعد أن أذن مؤذن مسجد الحي، دقائق بعد أذان الشخص الفار، كانوا خلالها قد انغمسوا في الأكل والشرب.

وأفادت المصادر، أن الساكنة سارعت إلى طلب فتوى شرعية حول الحادث، من فقهاء المساجد بالحي، كما تساءلت عن وجوب قضاء اليوم الذي "أفطرت" فيه قبل موعد الآذان "الشرعي".