استغرب نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي من الصورة التي ظهر بها وزراء الحكومة المغربية الذين رافقوا رئيسها عبد الإله بنكيران، في زيارة رسمية للجمهورية الفرنسية.

وظهر أغلب الوزراء المغاربة، الذي حضروا المؤتمر الصحفي، وهم غير مكترثين بالبيان المشترك الذي ألقاه رئيسا حكومتي البلدين.

كما أظهرت لقطات الفيديو، نبيل بنعبد الله وزير الإسكان والتعمير وسياسة المدينة، وهو يمضغ العلكة، قبل أن ينهمك برفقة وزراء آخرين من بينهم بسيمة الحقاوي في التحديق في اتجاه السماء ومناقشة أمور أخرى دون التقيد بأدبيات البروتوكولات الرسمية التي تفرضها مثل هذه الزيارات.

بنكيران، بدوره، كان بين الفينة والأخرى يلتفت في اتجاه وزراء حكومته، على عكس رئيس الوزراء الفرنسي إيمانويل فالس الذي ظل منكبا في استعراض مضامين البيان المشترك عقب مباحثات الحكومتين يوم الخميس 29 ماي.

تصرفات الوزراء، خلفت ردود فعل سيئة لدى عدد من النشطاء المغاربة الذين أدانوا الصورة التي ظهر بها الوفد في فرنسا معتبرين ذلك "إساءة" للمغرب أمام العالم.