على إثر الهجمات الإرهابية التي استهدفت فنادق بالعاصمة البوركينابية واغادوغو، والتي راح ضحيتها عشرات القتلى من ضمنهم المصورة المغربية ليلى العلوي قرر عدد من المغاربة الإحتجاج أمام سفارة بوركينافاصو بالرباط مساء الأربعاء 20 يناير.

الوقفة التي دعت إليها كل من "المنظمة الديمقراطية للعمال المهاجرين بالمغرب" و"المنظمة الديمقراطية للشغل"، ستكون تحت شعار ” كلنا ضد الإرهاب مهما كان مصدره ومن أجل السلم والسلام والحرية”، وكذا من أجل إدانة ظاهرة الإرهاب المعادية لكل القيم والمبادئ الإنسانية.

وفي نفس السياق، شهدت الصفحات الإجتماعية، استهجانا كبيرا للهجمات التي استهدفت واغادوغو، خاصة بعد تأكيد خبر وفاة المصورة الفوتوغرافية المغربية ليلى العلوي، مما خلف صدم ةوحزنا شديدين في نفوس العديد من المغاربة.

وتداول النشطاء عددا من الصور الفنية التي التقطتها عدسات ليلى العلوي، في عدد من بقاع العالم وخاصة الصور التي التقطتها في القارة الإفريقية بعد أن كانت في مهمة إنسانية هناك قبل أن تذهب ضحية للإرهاب، مما دفع بعض النشطاء إلى وصفها بـ"الشهيدة".

يشار إلى أن جثمان العلوي قد وصل اليوم الأربعاء إلى مدينة مراكش، حيث سيوارى الثرى هنالك، بعد أن تكفل الملك محمد السادس بمصاريف نقله.