أعلن الاليزي عن تشكيلة الحكومة الفرنسية الجديدة التي اصبحت تعرف بحكومة "فالس" الثانية. و شملت التشكيلة 8 نساء و 8 رجال دون احتساب وزراء الدولة.

وكانت اغلب المناصب دون تغيير اذ احتفظ لورن فابيوس بالخارجية و سيكولين رويال وزيرة للبيئة و الطاقة بينما وزارة العدل بقيت في يد كريتسن توبيرا و غاب عنها الوزيرين المطرودين الذين بسببهما استقالت الحكومة السابقة حين عبرا عن معارضتهما لسياسة هولند الاقتصادية وهما وزير المالية و التعليم السابقين.
وعرفت الحكومة تعيين وزراء ذوي اصول مغاربية من بينهم:
- قادر عارف وزيرا لقدماء المقاومين و الذاكرة.
- مريم الخمري وزيرة الدولة المكلفة بسياسة المدينة.
- و نجاة بلقاسم وزيرة للتعليم.