بديل ــ الرباط

علم "بديل"، أن حالة من "الإحتقان"، والترقب تسود في مطار العاصمة اليمنية صنعاء، بعدما علِق عدد كبير من المغاربة، الذي يودون العودة إلى أرض الوطن، على إثر احتدام المعارك بين التحالف الذي تقوده السعودية، و المقاتلين الحوثيين، وسط "تجاهل" من المسؤولين المغاربة.

وأكدت مصادر مطلعة، أن عشرات المغاربة المتواجدين على التراب اليمني، والذين يحاولون العودة إلى المغرب، وجدوا أنفسهم في وضع لا يُحسد عليه، رغم االإتصالات التي أجروها مع سفارة المملكة المغربية، ومع مسؤولي وزارة الخارجية والتعاون.

وعبر المغاربة، عن امتعاضهم من ما اسموه "تماطل" السلطات المغربية في تسريع وتسهيل" عملية تسريحهم نحو أرض الوطن، في ظل تواجد عائلات تضم أطفالا ونساء وشيوخ.

ولازالت المعارك محتدمة بين جيش الحوثي و قوات التحالف الذي تتزعمه العربية السعودية، والذي يُعتبر المغرب طرفا فيه أيضا.

وحسب ما أوردته وكالات الأنباء العالمية، فإن الهجمات، أدت إلى سقوط العشرات من الضحايا المدنيين، وخسائر مادية جسيمة.