بديل ـ الرباط

حذر المعهد الملكي الإسباني "إلكانو"، مما أسماه ارتماء شباب جبهة "البوليساريو" في أحضان التنظيمات الجهادية، المرتبطة بـ "القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي".

وقال المعهد الإسباني، إن "حالة الإستياء" التي تعم "مخيمات" تندوف، قد تساهم بشكل كبير وتسهل عملية "اندماج" المئات من شباب "البوليساريو" في التنظيمات الجهادية "الإرهابية"، كرد على انسداد آفاقهم.

وشدد معهد "إلكانو"، على أن " انعدام التقدم السياسي والسخط والإستياء، السائدين بالمخيمات يفتح الباب أمام تطرف الفئات الشابة من الساكنة".*

يذكر أن المعهد الملكي الإسباني "إلكانو"، وهو واحد من أشهر مراكز التفكير والدراسات بالجارة الإيبيرية، قدم تقريرا حول علاقة "البوليساريو" بتنظيم "القاعدة" يوم الثلاثاء 9 دجنبر بالعاصمة مدريد، تحت عنوان "إسبانيا تتطلع إلى الجنوب".