بديل ـ الرباط

أجبر معلمون تلاميذ على ترك مقاعد الدراسة والتفرَغ لتنظيف قاذورات مراحيض بيوتهم وتنظيف حظيرة بهائمهم وإنجاز أعمال حفر وحمل الخشب وجلب الحطب والبيض والماء، فارضين عقوبات صارمة، تصل إلى ضرب وسب بعبارات نابية،  كل ممتنع عن تلبية أوارهم، وفقا لما نقلته "صحيفة الناس" في عددها ليوم الثلاثاء 09 شتنبر، عن شكاية لجمعية آباء وأولياء تلاميذ  مجموعة مدارس "تيسافين، الواقعة بتراب جماعة "سيدي واعزيز" بتارودانت

وتضيف الجريدة أن  التلاميذ  استنجدوا بالملك محمد السادس وبوزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، عبر شريط فيديو نشر على "يوتوب"، للتدخل لإيجاد حل لهم وإنقاذهم من المعلمين الذي كشف التلاميذ في الشريط أنهم لا يحترمونهم.

كما اشتكى التلاميذ أنفسهم من معلمة اللغة الفرنسية أيضا، قائلين إنها لا تدرسهم، بل تكتفي بتكليفهم بحل بعض العمليات الرياضية وتتذرع بابنها الصغير الذي تقول إنها تركته وحيدا، لتعود إلى منزلها، وعند عودتها تطلب منهم أن يفعلوا ما يحلو لهم "اللي يبغى يرسم يرسم، اللي يبغى يلعب يلعب،.. وفق تعبير تلميذ، أكد أن المعلمة لم تدرسهم ولم تقدم لهم دروس الرياضيات.