كشفت "نادية.م" تفاصيل واقعة الهجوم والقذف والإهانة التي تعرضت لها ابنتها "أليساندرا"، ذات 13 سنة، بشارع الرباط بآسفي، في إحدى ليالي الأسبوع الأخير من رمضان.

وقالت والدة "أليساندرا فالانا"، بحسب ما نقله يومية "الصباح"، إن الطفلة ستحتفل بعيد ميلادها الثالث عشر في 27 غشت المقبل، وإنها قدمت إلى المغرب، حبا في قضاء عطلتها به والاحتفال رفقة أخوالها بعيد ميلادها، إلا أنها بعد يوم من حلولها بالمغرب، تعرضت لأشرس هجمة في الشارع العام، على مرأى ومسمع من الجميع، بل وتناقلت كاميرا فضوليين، الوقائع لتبثها عبر الأنترنيت، كما أن والدها الإيطالي الأصل والجنسية تأسف لما وقع لابنته، وما يمكن أن ينجم عنه من أثر على نفسيتها.

وأضافت "نادية.م"، التي كانت في طريقها إلى مطار محمد الخامس"، قائلة "إنني أخجل أن يسمع عن بلدي مثل هذه التصرفات، والتي وظفت فيها كل أشكال التطرف والتشدد اللفظيين، في حق طفلة قاصر، أحرص على مرافقتها كل سنة للمغرب، لتتعلق به وتنسج به ذكريات طفولتها"، بحسب جريدة "الصباح" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الأربعاء 22 يوليوز.