بحضور مجموعة من الإطارات والهيئات السياسية والنقابية و الشبيبية، وتجسيدا للمواقف الراسخة والمبدئية من "قضية الشهيد"، خلدت حركة المعطلين المرابطين بشوارع الرباط، يوم الأربعاء 20 يناير الجاري، الذكرى الرابعة لـ"استشهاد" عبد الوهاب زيدون، اثر ما أصبح يعرف بـ"محرقة المعطلين". معطلين
وحسب ما أكده مسؤول التواصل داخل " الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة"، أحمد الريفي، فإن "هذا الحدث الذي نظم تخليدا لهذه الذكرى تحت شعار "من يكرم الشهيد يتبع خطاه"،  بمقر الاتحاد المغربي للشغل، شكل محطة نضالية مميزة سعى من خلالها الاتحاد الوطني، إلى تسليط الضوء على قضية الشهيد، لكونها قضية رأي وطني عام، وباعتبار نضالات الأطر العليا المعطلة جزء لا يتجزأ من نضالات الشعب المغربي".

معطلين
وأشار الريفي، "إلى أن تخليدهم لهذه الذكرى تخلله عدة أنشطة تنويرية وتعريفية استهلت بكلمة ترحيبية من إلقاء الإطار المنظم، تطرق فيها لملابسات استشهاد الإطار عبد الوهاب زيدون، لتفتح حلقية نقاش تمحورت حول شهداء قضية البطالة و العطالة بالمغرب، تلتها كلامات تفاعلية من الإطارات الحاضرة، ليتم بعد ذلك عرض شريط يوثق لحصيلة خمس سنوات من نضالات الأطر العليا المعطلة".

معطلين
ومباشرة بعد الأنشطة داخل القاعة توجه الحاضرين في مسيرة حاشدة بالشموع صوب ملحقة وزارة التربية الوطنية سابقا (مكان المحرقة)، حيت اختتم اليوم بكلمة من طرف الاتحاد الوطني، الذي حمل الدولة مسؤولية "استشهاد" زيدون، وضرب مكتسبات أبناء الشعب المغربي في حقهم العادل والمشروع في الولوج إلى أسلاك الوظيفة العمومية، والعيش الكريم، عوض الزج بخيرة الشباب في السجون.

معطلين
كما عرف النشاط تنظيم أمسية فنية ملتزمة توزعت فقراتها بين الغناء والشعر، بمشاركة جمعية البديل الثقافي بالقنيطرة، و الفنان حمزة الحنيوي".

وفي ذات السياق خلدت تنظيمات أخرى للمعطلين حملة الشواهد الجامعية المعطلين بالرباط،  (التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة 2011- التنسيق الميداني للمجازين المعطلين- التحالف الموحد للأطر العليا المعطلة- التنسيقيات الخمس للأطر العليا المجازة المعطلة- تكتل الاطر المجازة المعطلة- التنسيقية الوطنية للمكفوفين حملة الشواهد لمعطلين) - خلدت- نفس الذكرى بأنشطة فكرية ووقفات احتجاجية تخليد لنفس المناسبة تحت شعار "اغتيال واعتقال وقمع المعطلين جرائم ضد الإنسانية، إلى متى الإفلات من العقاب؟".

m2
ونُظمت بهذه المناسبة  ندوة صحفية بالمقر المركزي لـ"لجمعية المغربية لحقوق الإنسان" عرفت مشاركة عدد من الفاعلين الحقوقيين والجمعويين( الجمعية المغربية لحقوق الإنسان- الهيئة المغربية لحقوق الإنسان...) وممثلين عن تنسيقيات المعطلين بالرباط، وذلك يوم الثلاثاء 19 يناير الجاري.

m1
كما نظمت وقفات احتجاجية أمام كل من مقر وزارة العدل والحريات والملحقة السابقة وزارة التربية الوطنية، والمقر السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، تخللتها احتكاكات مع رجال الأمن الذين حاولوا منع بعض الوقفات.

معطلين