طالب المئات من المعطلين من حملة الشواهد الجامعية بـ "جوج فرنك" كحل لمشكل البطالة، وذلك خلال مسيرات بشوارع الرباط يوم الأربعاء 30 دجنبر الحالي.

معطلون4معطلون1

وحسب مصدر من داخل "الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة"، فإن "تنظيم هذا الشكل الاحتجاجي النوعي جاء للتعبير عن المعاناة التي يعيشونها، وللتنبيه إلى أن مشكل البطالة يمكن حل جزء منه عبر تحويل معاشات الوزراء وتقاعد البرلمانيين التي وصفتها الوزيرة أفيلال بـ"جوج فرنك"، لإحداث مناصب شغل، وكذا بالقضاء على ظاهرة الموظفين الأشباح الذين يتجاوزون الثمانين ألفا".

معطلون4معطلون2

وردد المعطلون خلال هذه المسيرة التي انطلقت من ساحة باب الأحد إلى مقر البرلمان، العديد من الشعارات الساخرة من قبيل "بغينا جوج فرنك" ، "المعطل بغا غي جوج فرنك" ، "عطيونا جوج فرنك نخدمو 22 ساعة"، كما جسدوا معاناتهم مع البطالة على شكل شبح كبير يرتدى لباسا اسودا، كتعبير عن سواد حالتهم الاجتماعية مع استمرار البطالة".

معطلون8معطلون3

وطالب نفس التنظيم، بـ"إلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين، وكل التعويضات والإمتيازات التي يستفيدون منها باعتبارها ريعا سياسيا" و"الوقف الفوري للقمع والحصار والاعتقالات المسلطة على الحركات الاحتجاجية، ومحاسبة مرتكبي هذه الخروقات".

معطلون6معطلون5

وفي ذات السياق أقدم مجموعة من المجازيين المنضوين تحت لواء "التنسيق الميداني للمجازين المعطلين"، على إحراق نسخ من شواهدهم الجامعية أمام مقر البرلمان، تعبيرا منهم على عدم صلاحيتها إذا لم تضمن لهم مدخل رزق قار"، حسب مصدر من ذات التنسيق.

وأضاف ذات المصدر "أن احراق الشواهد كان كذلك  احتجاجا على استمرار الحكومة في تجاهل ملفهم المطلبي، وتماديها في المقاربة الأمنية التي تتعاطى بها مع احتجاجاتهم  في شوارع الرباط" .



معطلون13معطلون12

 

000 01