تعرض عدد من المعطلين لإصابات متفاوتة الخطورة إثر تفريق مسيرة لهم من طرف السلطات الأمنية مستعملة القوة عشية يوم الأربعاء 25 نونبر الحالي.

واتهم المعطلون قوات الأمن بـ"تعنيفهم خلال تنظيمهم لمسيرة سلمية تخليدا لليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، حيث تدخلت (قوات الأمن) أمام محطة القطار المدينة، لمنعهم من التقدم في مسيرتهم، مستعملة القوة لتفريقهم، مما أسفر عن إصابة مجموعة من المعطلات والمعطلين، نقل بعضهم إلى مستشفى ابن سينا لتلقي العلاجات اللازمة".

معطلون3

واستنكر "الاتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة" "استمرار المقاربة الأمنية التي تنهجها الحكومة ضد مسيراتهم السلمية عوض العمل على إيجاد حل جذري لقضيتهم والكف عن نهج أسلوب الترهيب عوض الحوار".

معطلون2

وأكد ذات التنظيم " عزمه على مواصلة الإحتجاج السلمي الذي دام قرابة خمس سنوات في شوارع الرباط حتى تحقيق مطلبهم الاجتماعي المتمثل في الشغل الكريم".

معطلون1