بديل ــ حفيظ قدوري

غادر صبيحة اليوم الثلاثاء 07 أبريل الجاري الناشطان في "حركة 20 فبراير"، المعتقلان عبد الجليل بوسكوت وأحمد الموساوي، أسوار السجن المحلي بالحسيمة، بعد قضائهما لثلاث سنوات سجنا نافذا على خلفية أحداث 8 مارس ببني بوعياش.

ووجد المعتقلان المُفرج عنهما، في استقبالهما أفرادا من عائلاتهما، وعددا من نشطاء "حركة 20 فبراير"، ومُعطلين عن فرع الجمعية الوطنية للمعطلين، حيث عبر المعتقلان عن فرحتهما بعد معانقتهما الحرية من جديد بعد قضائهما ثلاث سنوات خلف القضبان.

وكانت المحكمة قد أدانت الناشطين بوسكوت والموساوي بتهم تتعلق بـ"رشق عناصر الأمن بالحجارة و قطع الطريق والعصيان المدني".

يذكر أن هناك أربع معتقلين أخرين في نفس المجموعة مازالوا خلف القضبان على خلفية نفس الأحداث، ومحكومين بأحكام متفاوتة وهم محمد أهباض المحكوم بـ 3 سنوات، و عبد العظيم بن شعيب (4 سنوات)، محمد جلول (5 سنوات)، و البشير بن شعيب (12 سنة).