بديل ـ الرباط

قرر ثلاثة معتقلون، في ما بات يعرف بـ"ملف بلعيرج" الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، يبتدئ من يوم 15 شتنبر الجاري. من أجل "المطالبة بإطلاق سراحهم ورفع حيف الاعتقال عنهم وعن أسرهم".

وبرر المضربون عبد اللطيف بختي و جمال الباي و عبد العالي شيغنو خطوتهم لكون هذه "القضية قضية مفتعلة"، ولأن " محاكمتنا، بشهادة المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية، افتقدت لكل شروط المحاكمة العادلة،" و"حيث أنه تم التصريح من طرف الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بوجود اختلالات طالت هذا الملف"، "وحيث سبق أن صدر عفو ملكي في حق ستة من المعتقلين المتابعين على ذمة نفس القضية" ولانه تم التصريح، بعد صدور العفو عن المعتقلين السياسيين الستة، بإطلاق سراح باقي المعتقلين على دفعات"، "وحيث أنه مر اليوم أكثر من ثلاث سنوات على هذا إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين دون أن يتم تحريك هذا الملف" كما جاء في بيان صادر عن المعنيين توصل به "بديل".

وطالب المضربون الجمعيات الحقوقية الوطنية والدولية وكذا الأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني بالتدخل "من أجل إطلاق سراحهم بدون قيد أو شرط".