بديل - الرباط

تعتصم مجموعة من ساكنة مدينة القنيطرة منذ يوم أمس الجمعة 30 يناير أمام مقر البلدية، مناشدة الملك بالتدخل من أجل إنصافها وتمكينها من حقوقها، التي تعتبرها مشروعة.

ويطالب المعتصمون السلطات بإيجاد حل لمشكلة السكن لديهم، وتمكينهم من بقعهم خصوصا وأنهم يتوفرون على شواهد الهدم، التي تخول لهم الحق في الحصول على بقع أرضية، على حد تعبيرهم في معرض تصريحاتهم للموقع.

ويعاني المعتصمون من هذا المشكل منذ ما يزيد عن الـ7 سنوات، حيث هدمت مساكنهم (براريكهم) ووعدتهم السلطات المحلية بحل المشكل، لكن دون جدوى يقول المعتصمون، الذين يؤكدون أنهم ماضون في اعتصامهم المفتوح، رغم سوء الأحوال الجوية وقساوتها.

من جهة أخرى تبنت "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، هذا الملف منذ مدة حيث يؤكد المعتصمون، أنها (الرابطة) تتابع الملف وجميع تفاصيله، وتلم بحيثياته.