لازال عدد كبير من الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة و التلاميذ التوحديين محرومين من التعليم بمؤسسات الفنيدق، بسبب مشاكل كثيرة تتعلق بعدم السماح بالمرافقة و انعدام الولوجيات.

في هذا السياق، صرح أحد التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة لـ"بديل" بأنه سينتقل هذا الموسم من المستوى الاعدادي الى الثانوي، مما يطرح مشكل عدم توفير أرصفة مخصصة لذوي الإحتاجات الخاصة، لكون ولوج أقسام الثانوية يتطلب صعود الدرج، مما يهد الحياة الدراسية ويجعل التلميذ المعاق بين مطرقة ولوج الفصل وسندان الإنقطاع النهائي عن الدراسة.

نفس المتحدث أكد أنه بالمستوى الاعدادي تمت مساعدته من طرف الادارة و جمعية أباء و أولياء التلاميذ و كذا الاساتذة، بوضع برنامج خاص به للدراسة بالطابق الأرضي فقط . لكن هذا يستحيل فعله بالثانوية.

التلميذ، أوضح أنه التقى نبيل بنعبد الله الوزير في حكومة بنكيران، و عرض عليه قضيته شأنه شأن الآخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة بالفنيدق، ليعده بالنظر في القضية في أسرع وقت ممكن بتسجيل كل البيانات الضرورية التي ادلى بها التلميذ.

جدير بالذكر أن التلاميذ التوحديين الملتحقين هذا الموسم بمستوى الأولى ابتدائيا لازالو ينتظرون قرارا من المسؤولين يسمح لهم بالمرافقة داخل القسم، كما أنه ينتظرون تخصيص اقسام مدمجة للاستفادة منها كحق من حقوقهم التي نصت عليها القوانين الجاري بها العمل .

الى ذلك يركز المختصون على ضرورة وجود المرافقة مع الأطفال التوحديين لتحسين ظروف تعليم هذه الفئة من التلاميذ و النجاح في عملية ادماجها داخل المجتمع.