بديل ــ الرباط

هاجم مصلون إمام وخطيب المسجد الاقصى بالقدس، اليوم الجمعة، 23 يناير، عندما بدأ في امتداح ملك السعودية الذي نوفي يوم أمس الخميس.

وحاول المصلون ضرب الخطيب اسماعيل النواهدة، عندما أخذ يمتدح خصال الملك عبد الله بن عبد العزيز، وعند دعوته إلى إقامة صلاة الغائب على روحه.

وحسب ما أكدته وكالة "الأناضول" التركية، فقد ردد المحتجون هتافات ضد الخطيب وسط اشتباكات، إلى حين قدوم أفراد من قوات الأمن الفلسطيني الذين أخرجوا الخطيب موفرين له الحماية.

من جهة أخرى يقول المصدر، نظم الآف الأشخاص وقفة احتجاجية في باحة المسجد الأقصى، عقب صلاة الجمعة، حاملين لافتات، ومرددين هتافات منددة بمجلة "شارلي إيبدو" الساخرة و بالقوى الغربية.