بديل ـ مراكش

ورط وزير الإتصال مصطفى الخلفي، زميله في الحكومة و الحزب، وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد، خلال ندوة عن حرية الصحافة بالمغرب صبيحة يوم الجمعة 28 نونبر، بالمنتدى العالمي لحقوق الإنسان، عندما أثار ملف إصابة صحفي خلال تغطيته لمباراة كرة القدم.

وقال الخلفي "إن صحفيا كان بصدد تغطية مباراة لكرة القدم بمدينة الصويرة، قبل أن يهاجمه شخص، حتى كاد أن يفقد عينه، ورغم تحرير محضر لدى الشرطة، و المطالبات بمعاقبة الجاني، إلا أنه لم يتم إنصاف الصحفي لحدود اليوم.."، مشيرا إلى غياب إطار قانوني يحمي الصحفي.

يشار إلى أن وزير العدل مصطفى الرميد هو رئيس النيابة العامة.