بديل- عن سكاي نيوز عربي

قالت مصادر قضائية إن محكمة عسكرية مصرية قضت، الثلاثاء، بإعدام 7 يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة أنصار بيت المقدس المتشددة لإدانتهم بتهم تتصل بهجمات على الجيش في القاهرة وحولها في مارس أودت بحياة 9 عسكريين.

والحكم هو الأول من نوعه على أعضاء في التنظيم الذي ينشط في سيناء، ويعتبر أخطر جماعة متشددة في مصر، في حين تدعم الجماعة صلاتها مع "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا.

وتتصل الاتهامات التي أدين بها المحكوم عليهم بهجوم على حافلة عسكرية في القاهرة يوم 13 مارس قتل فيه عسكري وإطلاق النار على 6 من رجال الجيش قرب القاهرة يوم 15 مارس.

إضافة إلى اتهامات بقتل ضابطي جيش يوم 19 مارس قرب القاهرة خلال توجه قوات من الجيش والشرطة لإلقاء القبض على المتهمين.

وأضافت المصادر أن المحكمة عاقبت اثنين آخرين من أعضاء جماعة أنصار بيت المقدس بالسجن المؤبد في نفس القضية.

وبموجب تعديل قانوني صدر في فبراير يمكن للمتهمين الطعن على الحكم أمام محكمة عسكرية عليا حكمها نهائي.

وشنت الجماعة هجمات في القاهرة وفي شبه جزيرة سيناء المنطقة المضطربة التي تتاخم إسرائيل وقطاع غزة والتي يشن فيها الجيش المصري حملة على الجماعة.

ويقول مسؤولون أمنيون إن المتشددين يستلهمون فكر "تنظيم الدولة" المتشدد الذي سيطر على مناطق كبيرة في سوريا والعراق.

وقال قائد كبير في جماعة أنصار بيت المقدس لرويترز في وقت سابق إن "تنظيم الدولة" قدم توجيهات للجماعة بشأن كيفية العمل بشكل أكثر فاعلية.