نفذت وزارة الداخلية المصرية، صباح يوم الأحد 17 ماي، حكم الإعدام بحق 6 من المتهمين بالانضمام لجماعة إرهابية، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"خلية عرب شركس"، بحسب مصدر أمني.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه "تم صباح اليوم تنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق 6 عناصر من خلية "عرب شركس" الذين تم ضبطهم أثناء مداهمة بؤرة لجماعة أنصار بيت المقدس في قرية عرب شركس بالقليوبية (شمال القاهرة)".

وأيدت المحكمة العسكرية العليا، في 24 مارس/ آذار الماضي، حكما أول درجة الصادر في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، بحق 7 متهمين بالانتماء لجماعة "أنصار بيت المقدس" في قضية تفجير نقطة تفتيش عسكرية شمال القاهرة، العام الماضي.

فيما قال مصدر قانوني، مطلع على أوراق القضية، إن "المتهم السابع، صدر بحقه الحكم غيابيا، وهو غير محبوس على ذمة القضية".

والمنفذ بحقهم حكم الإعدام كلا من: "محمد علي عفيفي"، و"محمد بكري هارون – 31 عامًا"، و"هاني مصطفى أمين عامر"، و"عبد الرحمن سيد رزق - 18 عامًا"، و"خالد فرج محمد علي - 28 عامًا"، و"إسلام سيد أحمد – 27 عامًا"، فيما لم ينفذ الحكم بحق المتهم السابع في القضية حيث إنه لم يتم القبض عليه من قبل قوات الأمن المصرية.

ووجهت للمنفذ فيهم حكم الإعدام تهم "الهجوم على كمين (نقطة تفتيش) مسطرد (شمال القاهرة)"، والتي وقعت في 15 مارس/ آذار 2014، وقتل فيها 6 جنود، بالإضافة إلى تهم بالانتماء لأنصار بيت المقدس (ولاية سيناء حاليا) والتخطيط لعمليات إرهابية وتلقي تدريبات مسلحة وإطلاق نيران وصواريخ على سفن بحرية والهجوم على منشآت عسكرية، وهي التهم التي نفوها قبل إعدامهم.