بديل- عن سكاي نيوز عربي

عززت قوات الأمن المصرية، الجمعة، انتشارها في مختلف أنحاء البلاد قبل ساعات من التظاهرات التي دعت إليها، ما تعرف بالجبهة السلفية الموالية لجماعة الإخوان.

وشمل الانتشار الأمني قوات من الجيش والشرطة، وذلك بهدف حماية الممتلكات العامة والخاصة وتأمين الطرق من خلال دوريات ثابتة ومتحركة في مناطق متفرقة من القاهرة الكبرى والجيزة.

وأغلق الأمن محيط وزارة الدفاع والشوارع المؤدية لقصر الاتحادية بالقاهرة.

إلى ذلك، أصيب شرطي خلال تفكيك عبوة ناسفة بالقرب من حاجز أمني بمحافظة بني سويف، الجمعة، بينما اندلع حريق محدود بنادي القضاة بالسويس بعد قيام مجهولين بإلقاء مواد حارقة على المبني.

كما أبطل خبراء المفرقعات مفعول عبوة ناسفة بجوار دار القضاء العالي بوسط القاهرة.

من جانب آخر، ذكرت مصادر أمنية مصرية أن أجهزة الأمن ألقت القبض على خلية مسلحة مكونة من 10 أشخاص بمدينة أبو قرقاص في محافظة المنيا بصعيد مصر كانت تخطط لأعمال عنف واسعة النطاق.

ومن بين الأعضاء قيادات سلفية وإخوانية، بحوزتهم ملابس عسكرية وكميات ضخمة من الأسلحة والذخيرة.