قال محافظ كفر الشيخ بمصر الجمعة إن 12 شخصا على الأقل توفوا مساء الخميس 31دجنبر عندما غرق قارب صغير يستخدم في نقل الركاب بين ضفتي فرع لنهر النيل بالمحافظة الواقعة شمال غربي القاهرة.

وأضاف المحافظ السيد نصر لرويترز في اتصال هاتفي أن فرق البحث انقذت شخصين وحالتهما الصحية "شبه مستقرة".

وتابع أن عمليات البحث والانقاذ لا تزال مستمرة خلال الساعات الأولى من صباح الجمعة.

وكان القارب ينقل أشخاصا بين قرية سنديون التابعة لمحافظة كفر الشيخ وقرية ديروط التابعة لمحافظة البحيرة على الضفة الأخرى من النهر.

وقال المحافظ إنه لا يعرف حتى الآن إجمالي عدد الركاب الذين كانوا على متن القارب الغارق.

وأضاف نصر أن القارب ربما غرق بسبب الحمولة الزائدة بالإضافة إلى سوء الأحوال الجوية.

وأشار إلى أن القارب صغير ويعمل بمجدافين وكان يسير في غير المواعيد المصرح فيها بنقل الركاب عبر النهر.

وتعرضت العديد من محافظات مصر الخميس لرياح شديدة وسقوط أمطار غزيرة خاصة المحافظات الشمالية المطلة على البحر المتوسط ومن بينها كفر الشيخ.

وتتكرر حوادث النقل في مصر بسبب الإهمال والتراخي في تطبيق معايير السلامة.

وتوفي نحو 40 شخصا في يوليو تموز الماضي عندما غرق قارب جراء اصطدام صندل نهري به في نهر النيل بالقاهرة.