أطلق نشطاء مصريون، حملة على مواقع التواصل الإجتماعي، مرفوقة بهاشتاغ "#لم_عيالك_يا_مغرب"، تعبيرا منهم على رفضهم زيارة وفد من الفنانين المغاربة لدولة مصر من أجل دعم سياحتها التي تعرف أزمة خانقة مؤخرا.

فنانون مغاربة1

وبحسب ما نقلته مصادر إعلامية مصرية، فإن عددا من المصريين، الموالين لتنظيم الإخوان، عبروا عن رفضهم التام لزيارة الفنانين المغاربة، بدعوى أنها مناسبة للتعبير عن دعمهم لنظام السيسي.

فنانون مغاربة2

وذكر المصدر ذاته، أن "نشطاء شبهوا، الفنانين المغاربة المشاركين في الوفد بالفنانين المصريين المؤيدين للسيسي أمثال (يسرا وإلهام شاهين وأحمد بدير..)، وطالبوهم بدعم الشعب المصري بالضغط على النظام لإجباره على الرحيل، كما اعتبروا أن أي مساعدة للنظام من الخارج فهي بمثابة دعم للقاتل وضد المظلومين من الشعب".

كما وصف نشطاء آخرون، الفنانين المغاربة بـ"أنصاف الفنانين"، مشبهين زيارتهم لمصر بـ"الإنقلاب"، ومحاباة نظام السيسي.

فنانون مغاربة4

يشار إلى أن الوفد المغربي يتكون من 29 فردا أبرزهم فنانين وموسيقيين وبعض المثقفين والصحافيين، توجهوا صوب أرض الكنانة بمبادرة من سفارة مصر بالرباط وبتعاون مع وزارتي السياحة والثقافة المصريتين.

فنانون مغاربة3

ومن المرتقب أن يلتقي الوفد خلال زيارته بمسؤولين وفعاليات فكرية وفنية وثقافية مصرية، كما برمج للوفد جولة لعدد من المواقع الأثرية والثقافية من بينها شرم الشيخ ومدينة الإنتاج الإعلامي.

فنانون مغاربة5