بديل ـ فرانس24

لقي مرشح الرئاسة البرازيلية الاشتراكي إدواردو كامبوس اليوم الأربعاء مصرعه في تحطم طائرته الخاصة مخلفة سبعة قتلى على الأقل وعددا من الجرحى حسب شبكة "غلوبو" الإخبارية.

وأكد نواب الحزب الاشتراكي مقتل كامبوس في تحطم الطائرة.

وقال سلاح الجو البرازيلي إن جميع ركاب الطائرة وهم سبعة قد قتلوا، وقالت الشرطة من جانبها أنها غير قادرة على تحديد العدد الدقيق للقتلى بسبب اندلاع حريق يعمل إطفائيون على إخماده.

وكانت الطائرة مخصصة لحملة كامبوس الانتخابية التي كان يجب أن تبدأ في 19 آب/أغسطس. وكان على الطائرة خمسة ركاب وطياران. وبينهم بشكل خاص صحفي ومصور المرشح وسائقه.

وقال الجيش إنه فتح تحقيقا في الحادث.

ونقل موقع قناة غلوبو إن رجال الإسعاف سجلوا عشرة جرحى.

وأظهرت شاشات التلفزيون ومواقع الإنترنت حطام الطائرة فوق سقف منزل تهدم جزئيا وألسنة النار والدخان حولها.

وأغلقت الشرطة الطرق وأبعدت الفضوليين.

وبين آخر استطلاع للرأي نشر في 22 تموز/يوليو أن كامبوس يحتل المرتبة الثالثة يتصدرها روسيف بأغلبية 38 بالمئة من نوايا التصويت، وحصل إيسيو نيفيس المعارض على 22 بالمئة وكامبوس على 8 بالمئة.