لقي شابان من مدينة مكناس، حتفهما مساء الإثنين 22 غشت بعدما جرفتهما مجاري المياه في مسبح النادي المكناسي.

وحسب مصدر مطلع، فإن أحد الهالكين لاحظ غرق زميل له ليحاول إنقاذه، وبحكم أن المياه كانت متسخة وبسبب خطأ من إدارة المسبح تم فتح مجاري المسبح، بينما كان يحاول الضغط على الزر المخصص لتنقية المياه، لتبتلعهما المجاري.

وحسب نفس المصدر فلازالت عملية انتشال جثة الضحيتين جارية إلى حدود كتابة هذه الأسطر، بسبب صعوبات واجهت رجال الوقاية المدنية في ذلك، و هي العملية التي بدأت منذ الخامسة مساءً.

وعرف المسبح الذي شهد هذه الحادثة حالة من الصراخ الهستيري لذوي الضحايا الذين يحملون المسؤولية لإدارة النادي.

يشار أن الشابين كانا منخرطين في نادي السباحة بمكناس، و يبلغ أحدهما من العمر 15 سنة، والآخر22 سنة .