تطوان ـ منعم توفيق

لقي خمسة نساء  مصرعهم واصيب 20 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة ، جراء حادثة سير وقعت صباح الاحد  14 شتنبر بمدينة تطوان، قبل نقل المصابين إلى مستشفى سانية الرمل فيما نقلت الجثثت غلى مستودع الاموات.

وفقا لمعطيات أولية من مصادر محلية، فإن الحادث  جاء بعد أن فقد سائق سيارة من نوع "مرسديس 207"  قدرته على التحكم في الفرامل أمام منحذر، قبل أن يصطدم بعمارة بمنطقة "الحمامة" وسط مدينة تطوان، وهي السيارة التي   كانت تقل أزيد من 20 شخصا غالبيتهم نساء، يفدن من البوادي المحيطة بالمدينة لبيع منتوجاتهم الزراعية المحلية.

الفضيحة، أنه فور وقوع الحادث غيرت إدارة مستشفى سانية الرمل كل الأفرشة والأغطية خاصة المتسخة في قسم المستعجلات، وبدلتها باخرى نظيفة، بعد أن تناهى لعلمها قدوم والي الجهة ووالي الأمن ورئيس المجلس الجماعي وعدد من الشخصيات الأخرى المحلية بالمدينة.

ونسبة إلى مريض يرقد بالمستشفى فإن الأفرشة تبقى متسخة لأزيد من أسبوع، لكن ما أن علمت إدارة المستشفى بالحادث وعلمت بقدوم التلفزة العمومية  والمسؤولين الكبار المحليين حتى تحول قسم المستعجلات إلى قسم شبيه بتلك الأقسام الموجودة في المستشفيات التابعة للدول الديمقراطية، بحسب نفس المصدر.