لقي أربعة عمال مصرعهم في اشغال بناء مشروع المحطة الحرارية في مدينة آسفي، مساء يوم الأحد 22 نونبر الجاري، جراء سقوطهم من أعلى إحدى مدخنات المحطة الحرارية التي يزيد علوها عن 90 متر.

ووفقا لمصادر متطابقة، فإن المصعد الكهربائي الذي ينقل العمال إلى أعلى المدخنة المخصصة لإخراج انبعاثات حرق الفحم الحجري تعطل بعدما انقطع تيار الكهربائي وسقط أربعة عمال ثلاثة منهم مغاربة وواحد اندونيسي عن علو 90 متر.

وفور وقوع الحادثة هرعت عناصر الدرك الملكي لتطوق المكان وتمنع الاقتراب من مكان الحادث إضافة لمنعها إلتقاط الصور، ونقل الموتى صوب مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس.

يذكر أن مشروع المحطة الحرارية، جلب احتجاجات هيئات المجتمع المدني في المدينة والسكان تخوفا مما سينتج عن إحراق أخطر المواد الكربونية " الفحم الحجري " والمحرمة دوليا إضافة للانبعاثاته التي من شأنها ان تدمر جل الكائنات بما فيهم الإنسان، وهو المشروع الذي اعتبرته حكومة عبد الإله بنكيران، أضخم استثمار اجنبي في المغرب بلغ قيمة 2,6 مليار دولار.