علم "بديل" من مصدر جيد الإطلاع، أنه من المرتقب أن تجرى مفاوضات غير رسمية على هامش حفل زفاف إبن الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي" إدريس لشكر، الحسن لشكر.

وبحسب المصدر ذاته فإن لشكر وجهة الدعوة لحضور حفل زفاف إبنه الذي سيجرى يومي السبت والأحد 5 و6 نونبر الجاري، لكل الأمناء العامين للأحزاب السياسية، ومرتقب جدا أن تستغل المناسبة لإجراء لقاء بين عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، المكلف بتشكيل الحكومة، ولشكر، بحضور عزيز أخنوش، الرئيس الجديد لحزب "التجمع الوطني للأحرار"، وحميد شباط ، الأمين العام لحزب "الاستقلال"، ونبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية"، وامحند العنصر، الأمين العام لحزي "الحركة الشعبية"، وذلك من أجل إقناع الاتحاد الاشتراكي بالانضمام للحكومة المرتقب تشكيلها، وتضييق الخناق على حزب "الأصالة والمعاصرة".

وأكد المصدر أن "الأمناء العامين المذكورين سيلتقون في بيت لشكر يوم الأحد 6 نونبر الجاري، بعد خطاب الملك بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، فيما سيخصص حفل لبقية الضيوف يوم السبت 5 من نفس الشهر، بإحدى قاعات الأفراح والحفلات بطريق الدار البيضاء بالرباط".

وأشار مصدر الموقع أن "الاتحاد الاشتراكي سيكون له نصيب مهم من القناصل الذين سيبعثهم المغرب لبعض الدول الإفريقية بعد تشكيل الحكومة".