أكد مصدر حكومي، صحة ما تناقلته منابر إعلامية مغربية، حول إصابة الملك محمد السادس، بنزلة برد، بعد الحالة التي ظهر عليها خلال إلقائه لخطاب المسيرة الخضراء بالعيون يوم الجمعة 6 نونبر.

وأوضح المصدر ذاته، لموقع "بديل"، "أن الملك بحالة صحية جيدة، في الوقت الراهن"، رافضا الخوض في تفاصيل أكثر.

وكانت مصادر إعلامية متطابقة، قد أفادت بـ"أن الملك محمد السادس، قد أصيب بنزلة برد حادة، عندما كان في زيارة لدولة الهند على هامش مشاركته في القمة الأفريقية الهندية الثالثة.

وذكرت ذات المصادر، أن نوبة البرد هاته مرتبطة بفصيلة أنفلونزا أصابت العاهل المغربي، مما أدى إلى إجهاده خاصة وأنها تزامنت مع رحلته من الهند صوب العيون، والتي استغرقت أزيد من عشر ساعات متواصلة.

يشار إلى أن ظهور الملك خلال خطاب المسيرة الخضراء وهو يسعل، قد أثار اهتمام عدد كبير من المغاربة الذين رغبوا في الاطمئنان على صحة الملك.