كشفت مصادر مطلعة، أن قاضي التحقيق باستئنافية الدار البيضاء أمر بفتح تحقيق عاجل مع صيادلة وأصحاب مصحات خاصة ومساعدي صيادلة وسماسرة بتهمة اختلاس أموال عمومية واستغلال النفوذ والتزوير في وثائق إدارية واستعمالها والمشاركة، كل حسب التهم المنسوبة إليه.

وحسب مصادر "المساء"، التي أوردت الخبر في عدد الجمعة 27 نونبر، فإن شكاية من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، حركت قاضي التحقيق، الذي أعطى تعليماته لعناصر الأمن بفتح بحث معمق مع مشتبه بهم، بعد وقوف لجنة مركزية على اختلاسات وتلاعبات في ملفات المرض والتعويض عن عمليات جراحية وهمية واقتناء أدوية لمرضى وهميين لا وحود لهم على أرض الواقع.

وقال المصدر ذاته إن الأمر يتعلق بشبكة منظمة تعمد إلى تزوير وصفات طبية من خلال استعمال أختام طبية للحصول على تعويضات عن أمراض وعمليات جراحية لمرضى وهميين، مشيرا إلى أن من بين المتهمين ممرضات بمصحات خاصة ومراكز صحية، تمكنوا من الحصول على مبالغ مالية ضخمة، اقتسموها فيما بينهم، مكبدين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خسائر مالية كبيرة.