بديل ـ الرباط

تمكن حارسان فيدراليان تابعان للجامعة الملكية المغربية للقنص بجماعة بين الويدان التابعة لإقليم أزيلال، بتعليمات من مصالح المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، وبمواكبة من قسم تدبير الوحيش ، الأحد الماضي، من إيقاف الفنان الشعبي عبد العزيز العرباوي، المعروف بـ"الستاتي" وقناصين آخرين كانا برفقته.

 وأوردت يومية الأخبار في عددها ليوم الثلاثاء 9 دجنبر، أن المصالح المختصة أوقفت "الستاتي" وقناصين آخرين وبحوزتهم 37 طريدة عبارة عن حجل وأرانب.

وأضافت، أن الحارسين وبعد التأكد من وثائق القنص والإطلاع على هوية الموقوفين ومن ضمنهم صاحب وحدة فندقية، تسلما بندقية صيد واحدة، فيما رفض اثنان الامتثال لأوامر الحارسين بتسليم بنقديتيهما، وكذا الطرائد التي تم اصطيادها بالضفة اليمنى لبحيرة بين الويدان.

وزادت اليومية، في مقال عنونته "إيقاف الفنان الشعبي الستاتي وقناصين بأزيلال"، أن المفاوضات بين الحارسين الفيدرالين والمخالفين دامت حوالي أربع ساعات من أجل إقناعهم بتسليم الطرائد وبنادق الصيد بعد تجاوزهم حصة الطرائد المسموح بقنصها قانونا، والمحددة في أربع "حجلات" وأرنب واحد في اليوم لكل قناص.

وتضيف "الأخبار" أن الجهات المختصة ستفتح تحقيقا في النازلة وأنه ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في حالة ثبوت خرق القانون من قبل الموقوفين، وأنه في حالة ضبط حراس الغابة للمخالفين في حصة الطرائد، فإنه يتم وقف القانون المنظم حجز الأسلحة المستعملة، والطرائد المصطادة وتبيلغ النيابة العامة بالمحجوز وتحرير محضر الخالفة.