علم "بديل" من مصادر قيادية من داخل حزب "الأصالة والمعاصرة "، أنه "تم الحسم بنسبة كبيرة في الشخصية التي ستتقلد منصب الأمين العام للحزب خلال المرحلة المقبلة"، مؤكدة -المصادر- " أنه سيتم اختيار إلياس العمري لهذا المنصب لعدة أسباب".

وأضافت مصادر الموقع، التي تحفظت على الكشف عن هوياتهم، "أن اختيار العماري جاء نتيجة لسيطرة الجناح اليساري وقوته من داخل حزب البام من جهة، وكذا نظرا لضرورة وجود شخصية كارزماتية قوية قادرة على قيادة الحزب في مواجهة ما أسموه بـ"المد الإسلاماوي"، والاجتياح الانتخابي للبيجيدي، من جهة ثانية".

وكانت مجموعة من التكهنات قد حاولت التنبؤ بمن سيقود سفينة "البام" خلال المرحلة المقبلة حيث طُرحت مجموعة من الأسماء أبرزها مصطفى الباكوري في ولاية ثانية ورئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماس، وعبد اللطيف وهبي، قبل أن تجمع العديد منها على إسم العماري كأقوى المرشحين لهذا المنصب.