بديل ــ أحمد عبيد

كشفت مصادر دبلوماسية أوروبية، بالرباط، لصحيفة "إلموندو" الإسبانية، صحة ما جاء في تسريبات "كريس كولمن24" حول وثائق دبلوماسية مغربية سرية، وهو سبب "عدم تكذيب الخارجية المغربية لما ورد في مضمونها".

وحسب تقرير اعلامي، للصحفي الاسباني، المتخصص في الشؤون المغاربة، "إغناسيو سيمبريرو"، المتابع من قبل الحكومة المغربية، عبر القضاء الاسباني، فقد أكدت مصادر دبلوماسية لثلاث سفارات أوروبية، بالرباط، صحة ما جاء من معطيات في تسريبات حساب "كريس كولمن 24" على "تويتر".

وتتداول وسائل إعلامية دولية أجنبية هذه الأنباء، في وقت تضرب فيه الخارجية المغربية، جدار الصمت إزاء التسريبات الدبلوماسية "الحساسة" للمملكة المغربية، واكتفت بـ"الهجوم على الجزائر، واتهام المخابرات الجزائرية بالوقوف وراء التسريبات"، وفق منطق "خير وسيلة للدافع الهجوم".

وزعم "قراصنة مغاربة" اليوم (الثلاثاء 16 دجنبر/ كانون أول)، كشفهم لصاحب حساب "كريس كولمن24" على الـ"تويتر"، وهو "ضابط مخبارات جزائري في أوروبا"، على حد زعمهم.