بديل ــ الرباط

أكدت وزارة الصحة أن ممرضة بريطانية مصابة بداء "إيبولا"، قد توقفت أثناء رحلتها أثناء عودتها من سيراليون في مطار محمد الخميس بالدارالبيضاء يوم أمس الثلاثاء 30 دجنبر.

وأوضحت الوزارة في بيان توصل الموقع بنسخة منه، أن المصابة "خضعت كباقي ركاب الطائرة، لفحص بواسطة الكاميرا الحرارية عند وصولها إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء ولم تكن حينها تشعر بأي من أعراض المرض"، مضيفا أنها "خضعت لنفس الفحوصات عند مغادرتها مطار فريطاون بيسراليون ووصولها لمطار لندن بدون نتيجة".

نفس البيان أكد  أنه"من خلال الاتصال مع السلطات الصحية البريطانية ومنظمة الصحة العالمية تبين أن خطر انتقال العدوى خلال فترة عبور المعنية بالأمر بمطار محمد الخامس يبقى جد ضئيل إن لم نقل منعدما نظرا لأن المعنية بالأمر لم تشعر ببداية أعراض المرض إلا بعد وصولها إلى مطار هيثرو بلندن".

ومن باب الحيطة والحذر قال الوزارة: "أنها تقوم حاليا بتتبع عن قرب الحالة الصحية للأشخاص الأربعة الذين بقوا في المغرب، بعد قدومهم من سيراليون على نفس الرحلة".