خرج اللقاء الوطني التشاوري الأول من أجل إيقاف مصادرة المقر المركزي "للاتحاد الوطني لطلبة المغرب"، بقرارات حاسمة، أبرزها تنظيم مسيرة وطنية لاحياء الذكرى الستين لتاسيس هذا الإطار النقابي الطلابي.

ووفقا لبيان صادر عقب هذا اللقاء، المنعقد يوم السبت 12 نونبر، فقد تقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم 25 دجنبر بالرباط لتخليد الذكرى 60 لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، إضافة إلى دعوة كل الغيورين على "ا.و.ط.م" إلى الحضور المكثف للمحاكمة التي ستنعقد يوم الأربعاء 16 نونبر على الساعة التاسعة صباحا بالمحكمة الابتدائية بالرباط، للتعبير عن الرفض والإحتجاج ضد محاولة مصادرة المقر المركزي للنقابة الطلابية "أوطم".

وأدان البيان الذي توصل به "بديل"، محاولة الدولة الرامية إلى مصادر المقر المركزي لـ "ا.و.ط.م"، وتفويته لوزارة الشبيبة والرياضة، مثمنا هذه المبادرة لكونها خطوة نضالية على طريق إيقاف مصادرة هذا المقر.

كما تقرر خلال هذا اللقاء "تنظيم ندوة عمومية بمناسبة ذكرى 24 يناير سيعلن عن مكانها وتاريخها وبرنامجها لاحقا"، إضافة إلى إعلان المجتمعين في اللقاء عن تضامنهم مع "نضالات الحركة الطلابية في معاركها المستمرة من أجل حقوقها العادلة والمشروعة والمطالبة بإطلاق سراح معتقليها السياسيين على خلفية هذه المعارك"، ومطالبتهم بـ" بالاستجابة الفورية لمطالب الطلبة المعتقلين المضربين عن الطعام".

وتم خلال اللقاء "التأكيد على أن هذه المبادرة ليست بديلا عن نضالات الحركة الطلابية بقدر ما هي مجرد اسهام في الساحة السياسية الوطنية لدعم وتعزيز الجهود الرامية الى ايقاف مصادرة مقر نقابة الطلاب".

%d8%a3%d9%88%d8%b7%d9%851