بديل ــ الرباط

تعيش منطقة "راس الما" دوار "أولاد حدو برحو"، بإقليم مدينة الناظور، على وقع احتجاجات ومسيرات شعبية تنظمها الساكنة ضد إنشاء مشروع "محطة معالجة المياه العادمة" في المنطقة مع تفريغها في واد "ملوية"، من طرف شركة خاصة.

وخاضت الساكنة، يوم الأحد 29 مارس، مسيرة شعبية شارك فيها المئات من المتضررين ونشطاء حقوقيين صوب بلدية رأس الما، إحتجاجا على قرار تفريغ المياه في "واد ملوية"، الذي تستعين به الساكنة في السقي الفلاحي والشرب.

وطالب المحتجون، بالإسراع في الإفراج عن معتقليهم الأربعة، و تحويل مصب الصرف الصحي، وإيفاد اللجنة المركزية لفتح تحقيق بشان مصب نفايات الواد الحار ومقالع الرمال، إضافة إلى مطالب السكن، الصحة ورفع التهميش والإقصاء وتوفير الشغل.

 وقال المهندس الزراعي والناشط البيئي محمد بنعطى، في حديثه لموقع "بديل. أنفو": "إنه و بفعل رمي هذه المياه الملوثة في "واد ملوية" ستتضرر الساكنة وثرواتها الطبيعية كما المواشي والإنسان"، وأضاف بنعطى، أن الساكنة اقترحت على الشركة رمي هذه المياه في البحر، إذا كانت غير ملوثة كما تدعي الشركة المشرفة على المشروع.

يُذكر، أن ساكنة المنطقة تخوض اعتصاما وصل لأزيد من ثلاثة أشهر،  حيث أمر وكيل الملك باعتقال أربعة معتصمين مع تقديمهم للنيابة العامة التي تتابعهم في حالة سراح مؤقت، بعد الشكاية التي حركتها ضدهم الشركة المذكورة.