منعت سلطات الأمن بمدينة مراكش، صباح يوم الخميس 8 أكتوبر، العشرات من الطلبة الأطباء من تنظيم مسيرة احتجاجية، كان من المقرر أن تنطلق من مستشفى ابن طفيل صوب رئاسة الجامعة بمراكش. 

وأكد مصدر من عين المكان، أن عشرات العناصر الأمنية، قد حلت بمكان انطلاق المسيرة، مانعة الطلبة الأطباء من بدأ الشكل الإحتجاجي.

وأوضح المصدر، أن الطلبة الأطباء، وفي ظل هذا المنع، قرروا تنظيم وقفة احتجاجية، أمام مستشفى ابن طفيل، رددوا خلالها شعارات، مناوئة لوزارة الوردي، ولقراراتها التي اعتبروها "مُجحفة" في حقهم.

من جهة أخرى، احتشد عدد كبير من طلبة الطب وطلبة طب الاسنان والاطباء المقيمين والداخليين، لتنظيم مسيرة من مستشفى ابن سينا إلى كلية طب الأسنان.

واحتج المتظاهرون ضد ما أسموها الظروف "المأساوية" التي يعاني جل الطلبة الأطباء بشتى شُعبهم، في مختلف مناطق المغرب، رافعين لافتات تطالب برحيل الوردي، وتسوية ملفهم والإستجابة لكل مطالبهم.

وكانت التنسيقيات الوطنية لطلبة الطب والصيدلة والأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، قد دعت إلى تنظيم مسيرات محلية بكل من : مراكش، الرباط، الدار البيضاء، وجدة وفاس.

الطلبة الأطباء

الطلبة الأطباء1

الطلبة الأطباء2

الطلبة الأطباء3

الطلبة الأطباء4

الطلبة الأطباء5

الطلبة الأطباء6

الطلبة الأطباء7

الطلبة الأطباء8

الطلبة الأطباء9