قالت السلطات إن رجلا مسلحا بسكين واحد على الأقل طعن ثمانية أشخاص في مركز تجاري بوسط ولاية مينيسوتا الأمريكية قبل أن يقتل برصاص ضابط شرطة خارج نوبة عمله.

وقال وليام بلير أندرسون قائد شرطة منطقة سانت كلاود للصحفيين إن الهجوم وقع في مركز كروسرودز التجاري بالمنطقة التي تبعد 97 كيلومترا شمال غربي منطقة منيابوليس سانت بول حوالي الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي يوم السبت بينما كان المركز التجاري يعج بالمتسوقين.

وأضاف للصحفيين في مؤتمر صحفي بمنتصف ليل السبت "إنه يوم مروع صراحة فلدينا ثمان ضحايا تعرضوا للهجوم هنا في مركزنا التجاري."

وقال كريس نلسون أخصائي الاتصالات في مستشفى سانت كلاود إن المصابين الثمانية نقلوا للمستشفى لكن إصاباتهم ليست حرجة.

وأضاف أن المشتبه به الذي كان يرتدي زي حارس أمن خاص تصرف من تلقاء نفسه.

وتابع "بالنسبة لكونه هجوما إرهابيا لن أجزم بذلك لأننا لا نعلم."

وقال قائد الشرطة إنها تحقق في الدافع وراء الطعن الذي أدى إلى إغلاق المركز التجاري وما زالت تجرى مقابلات مع شهود بعد أربع ساعات من الهجوم.

وقالت شاهدة عيان تدعى سيدني ويريس لصحيفة سانت كلاود تايمز إنها رأت رجلا ينزف من وجهه وآخر على قميصه بقعة دماء.