رفض مستشفى الأمراض العقلية بتطوان يوم الثلاثاء 2 يونيو الحالي، استقبال مواطنة تعاني اضطرابات نفسية و عقلية، عثر أعوان سلطة عليها بالقرب من فندق لكورنيش بالفنيدق و تم نقلها إلى مستشفى الحسن الثاني بالفنيدق لإجراء بعض الفحوصات تحت إشراف السلطة المحلية بالفنيدق.

المعنية بالأمر، تم نقلها صوب مستشفى الأمراض العقلية بتطوان على متن سيارة إسعاف مرفوقة برجل أمن و عنصر من القوات المساعدة، كانا يحملان رسالة خطية من قائد المقاطعة الثانية بالفنيدق، لتقوم إدارة المستشفى بطردها بالاستعانة بحراس الأمن الخاص العاملين بذات المستشفى بحجة عدم وجود أسرة للمريضة.

و تعاني مجموعة من الأسر بمدينة تطوان وباقي المناطق الأخرى بالجهة الشمالية من تجاهل إدارة مستشفى الأمراض العقلية لطلباتهم بحجة النقص الحاد في الإمكانيات المادية والبشرية لاستقبال المرضى، الأمر الذي يزيد من حدة المشاكل وتفاقمها بالنسبة للأسر التي تتعايش وتتقاسم المأوى مع المرضى النفسيين خصوصا المعروفين بسلوكات عنيفة.